552
يوليو 2011


الفساد المالي.. أسبابه وصوره وعلاجه

د. حسين حسين شحاتة

> معنى الفساد المالي:

يقصد به كافة المعاملات المالية والاقتصادية المخالفة لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، وتؤدي إلى أكل أموال الناس بالباطل وإلى عدم استقرار المجتمع وإلى الحياة الضنك لطبقة الفقراء والمعوزين ومن في حكمهم.

> أسباب الفساد المالي:

من أسباب الفساد المالي في المجتمع، ما يلي:

ضعف القيم الإيمانية وعدم الخشية من الله.

انتشار الأخلاق السيئة ومنها: الظلم، والكذب، والنفاق، والرياء، والأنانية، وعدم الولاء والانتماء للوطن، والجشع، والمادية, والانتهازية وما في حكم ذلك.

انتشار الفساد السياسي ومنه الدكتاتورية وسلب الإرادة والطغيان والاحتكار السياسي والظلم والاستبداد.

انتشار الفساد الاجتماعي، ومنه زيادة الفوارق بين الطبقات بسبب سوء توزيع الثروة والفاحشة والفسوق.

> نماذج من الفساد المالي المعاصر، يجب تجنبها:

من هذه النماذج على سبيل المثال:

- الاختلاس: وهو سلب وابتزاز مال الغير خلسة بدون حق مشروع.

- السرقة والغصب: وهو الاعتداء على مال الغير عمدًا وقهرًا.

- الغش: وهو تقديم معلومات كاذبة عن السلع والخدمات مخالفة للحقيقة والواقع.

- التدليس والغرر والجهالة: ويقصد به تقديم معلومات وإيضاحات إلى الغير لتحفيزه على الشراء مخالفة للواقع.

- الرشوة: وهو الحصول على مال أو منعه نظير تسهيل الغبن وأمر معين بدون حقه.

- بخس الحقوق: وهو عدم الوفاء بما اتفق عليه وإعطاء الغير دون حقه.

- التكسب (التربح) من الوظيفة.. استغلال الوظيفة أو الجاه للتكسب بدون حق.

- الاعتداء على المال العام بطرق مختلفة مثل السرقة والاختلاس والتكسب من الوظيفة.

- الاحتكار: وهو حبس السلعة عن التداول لإغلاء الأسعار.

- العمولات الوهمية: وهي نوع من أنواع الرشوة.

- المماطلة في أداء الحقوق مع المقدرة على أدائها.

- شهادة الزور للمساعدة على أكل أموال الناس بالباطل

> المنهج الإسلامي لعلاج الفساد المالي:

يقوم هذا المنهج على المبادئ والسياسات الآتية:

الاهتمام بالتربية الروحية والأخلاقية على مستوى البيت والمجتمع والدولة.

الاهتمام بتوعية الناس بما أحل الله وحرم في المعاملات: معرفة الحلال للاتباع، ومعرفة الحرام للاجتناب في المعاملات.

حسن اختيار العاملين على أساس القيم الإيمانية والأخلاقية والكفاءة الفنية.

تفعيل أجهزة الرقابة المختلفة على مستوى البيت والمجتمع والدولة لتقوم بدورها في التصدي لكافة سبل الفساد والحد منه.

تغليظ العقوبات على المفسدين بالعدل ليرتدع من تحدثه نفسه بالفساد.

القدوة الصالحة على مستوى البيت والمجتمع والدولة.

> دور التربية الصالحة في الأسرة للتصدي للفساد المالى:

يبدأ تطبيق برنامج الإصلاح الإسلامي للفساد المالي من الأسرة على النحو التالي:

بيان مسؤولية الوالدين في تربية النشء على الصلاح: وفقا لوصية رسول الله ص: «كلكم راع ومسؤول عن رعيته» ومن محاور تربية الأولاد على مستوى الأسرة ما يلي:

التربية الروحية.

التربية الأخلاقية.

التربية السلوكية.

التربية الاقتصادية الإسلامية.

تطبيق مبدأ المساءلة والحوكمة على الأولاد في مجال الإنفاق وتقويم أي فساد مالي أولًا بأول.

تطبيق مبدأ العقاب على الأولاد في حالة وجود انحراف مالي.

أن يكون الوالدان قدوة حسنة في كل شيء وفي المعاملات المالية.

> دور التربية الصالحة على مستوى دور التعليم والمجتمع للتصدي للفساد المالى:

يلي دور الأسرة في الإصلاح المالي: دور التعليم في مراحله المختلفة، ثم الدعاة والمصلحين، ثم دور أجهزة الإعلام المختلفة، ثم دور الحكومة.

بمعنى تكون محاور الإصلاح الإسلامي للفساد المالي: الفرد ثــــــــم مؤسسات وهيئات المجتمع ثم الحكومة.

خبير مالي

      © 2012 . .