ورشة في «الهيئة الخيرية» بمشاركة كوكبة من القيادات النسائية الكويتية

المرأة في العمل الخيري

كتبت سمية الميمني :
نظمت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ورشة العمل الأولى حول «دور المرأة في العمل الخيري» بالتنسيق مع المنتدى الإنساني العالمي، في إطار فعاليات يوم المرأة العالمي، وذلك بمشاركة كوكبة رائدة من القيادات النسائية الكويتية في مجال العمل الخيري والاجتماعي.
افتتح رئيس الهيئة د.عبدالله المعتوق كلمته مرحبًا بالمشاركات في الورشة الأولى ومشيرًا إلى أهمية المرأة ودورها البارز في تنمية المجتمعات والنهوض بالعمل الإنساني بكل مجالاته.
 كما أشار د.المعتوق إلى ضرورة تفعيل دور المرأة وتمكينها وتوفير السبل والوسائل التي تسهم في إبراز دورها الفعال وواجبها تجاه المجتمع، وأضاف أن الجمعية العمومية للهيئة الخيرية التي عقدت في مايو2010م أوصت مجلس الإدارة بضرورة تفعيل دور المرأة ورحبت بمشاركتها في عضوية الهيئة.


د.المعتوق: نسعى للنهوض بدور المرأة ودعمها لتلبية احتياجات المجتمع المسلم


من جانبها قالت مستشار رئيس الهيئة ومدير الورشة شذى المشري إن هذه الورشة وما سيليها من ورش متخصصة في مجال العمل الخيري التطوعي هي استعدادات تحضيرية لتنظيم المؤتمر الإسلامي العالمي الذي سيضم نخبة من العلماء والفقهاء والمختصين، وستعقده الهيئة بالتعاون مع مجموعة من المنظمات الإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني المهتمة بالعمل الإنساني التطوعي، وذلك لبحث المعالجات الخاصة بتعزيز دور المرأة وتعظيم مكانتها في بناء المجتمعات المسلمة وتنميتها وتمكينها، والعمل على تذليل كل الصعاب والمعوقات التي تعترض عملها في هذا المجال، سواء الاجتماعية منها أو الشرعية، للخروج بوثيقة تمثل منهج العمل والأساس المرجعي للمرأة المسلمة في مجال العمل الخيري التطوعي.

عطاء متفاني
وأضافت المشري «أننا لن نتوقف عند هذا الحد، بل سنعتبره انطلاقة لتحقيق المزيد من الطموح والغايات للعطاء المتفاني والمخلص للمرأة المسلمة».
كما خاطبت المشاركات قائلة: إننا اليوم أمام مسؤولية عظيمة للمرأة تجاه العالم الإسلامي في ظل المستجدات على الساحة وسرعة المتغيرات التي تتطلب منا بذل  مزيد من الجهد والعطاء المعهود من المرأة المسلمة لنلبي نداء عالمنا الإسلامي، ولنواكب احتياجات المرحلة الحالية والقادمة بعون من الله وتوفيقه.
واختتمت المشري كلمتها قائلة: «إننا في الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية يشرفنا أن نؤكد لكل المهتمين بهذا الشأن أننا على استعداد تام لتضافر الجهود المبذولة في هذا المجال وللتعاون مع المؤسسات والأفراد، سعيًا لتحقيق مبدأ التكامل والتنسيق بين مؤسسات العمل الخيري والعاملين فيه، لاسيما أن هذه الجهود ستصب في نهاية المطاف في خدمة الإسلام والمسلمين».

قيادات نسائية
وبحثت الورشة التي قدمها رئيس المنتدى الإنساني العالمي د.هاني البنا التحديات والصعاب المعيقة لعطاء المرأة في مجال العمل الخيري التطوعي المجتمعي، كما بحث المعالجات الكفيلة بتذليلها، وقد انتهت الورشة إلى حصر وتوثيق تلك المعوقات والمعالجات الخاصة بها لرفعها إلى المرحلة القادمة من عمل تلك الورش.

المشري: تمهيد لتنظيم مؤتمر إسلامي عالمي تحضره نخبة من العلماء والفقهاء رصدت العقبات المعيقة للنهوض بدور المرأة وطرحت العلاج لها


وكانت نخبة من قيادات العمل النسائي الخيري التطوعي الكويتي قد شاركن بفاعلية في هذه الورشة من خلال تجاربهن وخبراتهن الخاصة بهذا المجال، وهن: السيدات نسيبة المطوع- رئيس لجنة ساعد أخاك المسلم. وعروب السيد الرفاعي- ناشطة اجتماعية في القضايا الاجتماعية والإنسانية. وحذامى المطوع- نائب رئيس لجنة بيادر، وشيخة المذن- مدير معهد التمريض- الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، وهدى القناعي- مدير جمعية بيادر السلام النسائية، ومنيرة السنان- رئيس اللجنة النسائية- لجنة فلسطين الخيرية، ود.إيمان المرزوق- أستاذ في كلية الشريعة.
وكذلك والسيدات هيا الشطي- ناشطة اجتماعية في القضايا الاجتماعية والإنسانية، وكواكب الملحم- مدير إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية في الأمانة العامة للأوقاف، ومعالي العسعوسي- المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة تمكين التنموية، وسنان الأحمد- رئيس جمعية قوافل للإغاثة الإنسانية، وحنان القطان- داعية وناشطة اجتماعية، وأمل عبدالواحد- مدير برنامج المجددون- مركز التواصل الحضاري، ونبهة طربوش- مسؤول العلاقات العامة- مدرسة الرؤية، وشريفة العميري- مدير إدارة النشاط النسائي- الهيئة الخيرية.
اضافة إلى السيدات سمية الميمني- مسؤول الإعلام والعلاقات العامة– الهيئة الخيرية، وذكرى الحدي- سكرتير إدارة النشاط النسائي- الهيئة الخيرية، وفجر نجيب بورحمة- متطوعة، وسلمى المسباح- متطوعة.