اسجد واقترب

 

أحمد عبد الجواد زايدة

27/5/2013

)كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ) اسجد ... واقترب...هذه رسالات القرآن فمن يتلقاها؟ أي قلب يكابد كي يشرق بأشواق الأنوار العلية من رب الكون ؟ أي قلب يكابد ليرتقي في المدارج عبر المعارج ليصل إلي سمو الروح ونور القلب ويقظة الوجدان وإشعاع الإشراق وجنة الانبعاث وحياة الانعتاق؟؟؟ هذه رسالات القرآن ... 27-5-2013.jpg  فمن يتلقاها؟! من يمد يده ليأخذ الكتاب بقوة ويمتثله ليكون "قرآنا يمشي علي الأرض" وفي هذا كان الجهاد الأكبر والأعظم "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا" "واتقوا الله ويعلمكم الله"  "ومن يتق الله يجعل له مخرجا" "إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين" هذه سنن الله في الأنفس والكون والآفاق ... فمن  يتلقاها؟! " إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ سَبَبٌ ، طَرَفُهُ بِيَدِ اللَّهِ ، وَطَرَفُهُ بِأَيْدِيكُمْ ، فَتَمَسَّكُوا بِهِ ، فَإِنَّكُمْ لَنْ تَضِّلُّوا مَا إِنْ تَمَسَّكْتُمْ بِهِ "...اصدح بها في آفاق وأدغال وجنبات نفسك وروحك ... اصدح به بصوت عالٍ لا تسمعه إلا جنبات روحك وأعماق فؤادك "كلا...لا تطعه...واسجد ... واقترب" أذن وإن لم تسمع الآن ... فقد يكون الصوت في طريقه لهدم أسوار الظلام وحواجز الذنوب والران ... أذن ... يوماً أو يومين أو ثلاثة عن قريب ستسمع إن شاء الله... ويوم سماعك سيسمع العالم آيات القرآن قولاً وعملاً " ... "كلا لا تُطعه واسجد واقترب"

يا لنور هذا الكتاب؟!
"كلا لا تطعه واسجد واقترب" إعلان العصيان وإثبات الطاعة ؛ وبدء في مسار السالكين؛ ثم اقتراب ... وأي اقتراب هذا؟! هل يعلم أحد صفاته أو يعرف ملامحه ؟ هل هو اقتراب معلومة مشاعره مكتوبة نتائجه؟ كلا ... اقتراب كل مقترب يختلف عن الآخر ... اقترب فأنت ..أنت ؛ خلقك لتكون أنت؛ له حكمة في خلق كل روح ... بحسب أنت يكون اقترابك ... "كلا لا تطعه واسجد واقترب" إثبات للوحدانية... امتثال للطاعة والاستجابة... وصول لمنازل الأولياء المقربين حيث لا يبوحون بالأسرار لأن نوره في خفاءه وانطفاءه في إعلانه ... (كلا لا تطعه واسجد و اقترب)