البلاك بلوك  مبادئ خادعة

د. مسعود صبري

21/2/2013

مجموعة البلاك بلوك تنظيم شبابي من سن 16-28 عاما، يرتدي أفرادها ملابس سوداء، وأقنعة على وجوههم بالإضافة إلى "خوذات الدراجات النارية" التي تهدف إلى إخفاء هويتهم وكذلك حمايتهم.. فيظهرون وكأنهم كتلة واحدة قوية.   195.jpg 

وتقوم "البلاك بلوك على عدة مبادئ، أهمها:

الأول: أنها مجموعة أناركية، يعني فوضوية، فكلمة ( أناركية) كلمة تعود إلى أصل يوناني معناه: أنا دون سلطة أو رئيس، فهي تدعو الشعب إلى رفض النظام والدولة، وقيام المجتمع على الفوضى.

ورغم تعدد تلك الجماعات في العالم إلا أنه يجمعها  مبادئ واحدة وهي: اللامركزية، الانضمام الطوعي للجمعيات، المعونة المتبادلة، أنماط شبكات العمل، وفوق كل شيء، نبذ فكرة أن الغاية تبرر الوسيلة، بل وإهمال فكرة أن شغل الفرد الثوري الشاغل هو الاستيلاء على سلطة الدولة ثم يبدأ، بعد ذلك، فرض أفكار جماعته بقوة السلاح” .

وهي مجموعة إرهابية لا تؤمن بحاكم أو سلطان عندما تكون البلاد في حالة من الفوضى وتدافع عن حقوق الشعوب، اختارت هذا الاسم لتكون مختلفة عن غيرها من الجماعات،وقد اختارت جماعة ( البلاك بلوك ) شعارا لهم هو: ( المجد للمشاغبين)

وقد اعترفت جماعة البلاك بلوك أنها موجودة في كل مكان في العالم، لكن مع اختلاف الفكر والدين، مما يشير إلى ارتباطها بتنظيم عالمي.

وكشأن الحركات الفاسدة التي ظهرت في تاريخ الإسلام، سعت جماعة (البلاك بلوك) إلى خداع جمهور الشباب من خلال ادعاء بعض العبارات والمبادئ التي تجعل الشباب يقتنع بمثل هذه المجموعات.

الخطر من مجموعة البلاك بلوك أنهم يتحدثون بصوت الشباب الذي لا يجد حلا في مجتمعه، وأنهم يخاطبون حماس الشباب والرغبة في التغيير؛ مما يجعل من الشباب ينخدعون فيهم ويطلبون الانضمام إليهم، ولو كان في ذلك حمل للسلاح على المجتمع، وقتل أبرياء بدعوى القصاص للشهداء، وإثارة الفوضى في المجتمع بدعوى الظلم القائم.

والذي ينضم للبلاك بلوك إما أن يكون مأجورا يعمل بالبلطجة، أو مخدوعا عنده حسن نية لم يجد من يرشده للطريق الصحيح، أو يكون الانضمام إليها للتعبير عن السخط للحالة التي وصل إليها المجتمع، أو هروبا من واقع أليم، أو لمعاناة من أمراض نفسية، أو تفريغا لطاقات لا تجد مجالا مناسبا لإفراغها.

في ميزان الشريعة

ومن علامات فساد مجموعة البلاك بلوك ومخالفتها لتعاليم الإسلام ما يلي:

أولا- الاعتداء على النفس بدون وجه حق:

 وذلك من أعظم الجرائم عند الله سبحانه وتعالى، كما قال جل في علاه: {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا} [المائدة: 32]، وقوله تعالى: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} [النساء: 93].

ثانيا- الدعوة إلى مجتمع بلا نظام:

والدعوة إلى مجتمع بلا حاكم أو نظام من التعاليم التي تخالف هدي الإسلام، وتناقض الفطرة السليمة، فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يدع إلى العدالة الاجتماعية وحدها، بل كوَّن دولة لها نظام ودستور كما فعل حين هاجر إلى المدينة، فكان صلى الله عليه وسلم هو الحاكم، ووضع دستورا ينظم العلاقة بين المواطنين في المدينة من المسلمين واليهود والنصارى والوثنيين، وهو ما يعرف بـ" وثيقة المدينة"، وقد قال بعض علماء السياسة المعاصرين: إن وثيقة المدينة هي أول دستور مدني في تاريخ البشرية، وكون الرسول صلى الله عليه وسلم الدولة بما فيها الجيش ( وزارة الدفاع)، والقضاء، والشرطة، والإعلام ( الخطباء والشعراء)، وغيرها من وظائف الدولة التي تمثل الوزارات اليوم.

ولما توفي الرسول صلى الله عليه وسلم اجتمع الصحابة لاختيار حاكم المسلمين ولم يدفنوا رسول الله صلى الله عليه وسلم لعظم الأمر خشية ألا يبقى حاكم للبلاد ولو لساعات!!

والدعوة إلى مجتمع بلا حاكم معناه الاحتكام إلى شريعة الغاب، وأن يأكل القوي الضعيف، وانتشار الجرائم من القتل والسرقة والاغتصاب والزنى والخطف وغيرها من المحرمات؛ مما يعني انتشار الفساد في المجتمع.

ثالثا- تنظيم  دولي بلا دين:

كونت مجموعة البلاك بلوك تنظيما دوليا كما صرحوا في بيان لهم، بأنهم موجودون في كل مكان في العالم مع اختلاف الفكر والدين، مما قد يعني ارتباط بعضهم  بالتنظيمات العالمية التي تسعى إلى عدم استقرار الأمن في الدول الإسلامية، كالحركات الماسونية والصهيونية وغيرها، وكلها حركات هدامة تظهر الإصلاح وتبطن الفساد، وهي تحارب الإسلام في المقام الأول.

إن التحذير من مجموعة البلاك بلوك لا يعني ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المجتمع المسلم، ولكنه تحذير من الانضمام إلى تلك المجموعة، وأن يمارس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالطرق السلمية، كما قال سبحانه: { ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} [النحل: 125].

إلى كل شاب معجب بمجموعة البلاك بلوك، أو يفكر في الانضمام إليها، كيف تجد هذه المجموعة في الميزان يوم القيامة، هل ستكون من الصالحين أم من الفاسدين؟؟

هذا سؤال أتركه لكل شاب يهتم بمجموعة البلاك بلوك.