كل عام وأنت حبيبنا

 

 شيرين محمد أحمد

 13/1/2013

 من المؤكد أن العنوان قد يبدو غريبًا عند البعض، فمن الذي سأهنئه وأقول له "كل عام وأنت حبيبي؟" والدي،  والدتي،  أخي،  أختي،  جدتي،  أحد أصدقائي؟ من المؤكد أنه شخص بالغ الأهمية شديد القرب.  169.jpg

 

حاولوا أن تساعدوني بمقترحاتكم إذا رغبت في شراء هدية لأعز وأغلى إنسان وأحب حبيب إلى قلبي وتفكيري، فماذا يمكن أن تكون الهدية؟ أحيانًا يعجز الإنسان في التفكير في الهدية التي سوف يقدمها لحبيبه إذا زادت هذه المحبة لهذا الشخص.. إذ قد تكون حتى الدنيا كلها أقل من أن تهدى له.

 

هل أخذكم الفضول لتعرفوا من هي الشخصية التي فاقت كل هذا الحب؟  إنه حبيب الرحمن سيدي وسيد الخلق أجمعين محمد بن عبدالله، صلى الله عليه وسلم،  أيام قليلة وتحل علينا ذكرى ميلاده المجيد الذي كان بمثابة نور وعزة على الإنسانية.

هل حاول أي منكم أن يفكر ولو بقليل من الوقت ماذا ستكون هديته لسيد الخلق أجمعين هذا العام؟

 

فلنحاول أن نتذكر معًا هدية العام السابق التي قد أهديتها لنبي الرحمة – صلوات ربي عليه – هل تذكرت؟ أم مشاغل الحياة أنستك هذا الحدث البهيج؟ لا بأس، فلنستعد هذا العام بهدية تفوق الهدايا السابقة – مهلًا فهل هناك هدية تليق بأغلى حبيب على وجه الأرض؟ حسنًا فلنسرد بعض الطرق التي تمكننا من إرسال هدية بسيطة:

 

  • كثرة الصلاة و السلام عليه؟ هل تعلم يا صديقي أن هذه الهدية يؤديها الله سبحانه وتعالى منذ بدء الخليقة الى يوم الحشر تصديقًا لقوله في كتابه العزيز {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (الأحزاب: 56)،  فضلًا عن ذلك فإن هذه الهدية ستعود عليك بالمنفعة حيث ذكرنا الرسول في حديثه "من صلى علي مرة صلى الله عليه عشرًا" وصلاة الله هي الرحمة، ورحمة الله كفيلة بدخولنا الجنة، فما بالكم برحمات الله بكثرة الصلاة والسلام على الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام.
  •  هدية أخرى وهي الإقبال على طاعة جديدة تمنيت كثيرًا البدء فيها، ولكن نفسك وشهواتك تقوم بتعجيزك عنها.
  • الإقلاع عن معصية سيطرت عليك لفترة في حياتك، أو التحلي بخُلق جديد تود أن تتخلق به أسوة بالحبيب الغالي، عليه الصلاة والسلام.
  • القيام بسنة الصلاة في هذا اليوم، وما أجمل أن تديمها.
  • صلة الرحم، قم بالاتصال بأقاربك وأصدقائك وتهنئتهم بهذا اليوم.
  • أطعم الطعام حبًا في رسول الله.

 

ما أكثر الهدايا التي يمكن أن تهديها لرسولك الحبيب إذا نويت بحب واشتياق، كما أحبنا واشتاق إلينا من قبل أن يرانا، عليه الصلاة والسلام. وقف النبي صلى الله عليه وسلم يومًا أمام أصحابه وقال: "اشتقت لأحبابي "فتعجب الصحابة من هذا الكلام!! وقالوا: يا رسول الله، أولسنا أحبابك؟! فقال صلى الله عليه وسلم: "لا.. أنتم أصحابي.. وأحبابي قوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني".

 

لقد اشتقنا إليك كثيرًا يا رسول الله، يا حبيب الله، يا من حن جذع النخلة لفراقه. كلنا نحبك وكلنا هذه السنة، إن شاء، الله عازمون على إهدائك أغلى ما نملك، وإن كان لا يفيك حقك في الحب، صلى الله عليك وسلم.