استثمر في عقول الناجحين وخبراتهم

 

سلمان داود الكندري*

1/9/2013

 

الإنسان الناجح يدرك دائمًا أن الحياة قصيرة والوقت محدود وكذلك الأموال والقدرات والمواهب فلا غنى للإنسان عن المجتمع الذي يعيش فيه فكل فرد في هذا المجتمع يمثل نتاج بيئة وثقافة معينة ، وإن ما تفرزه هذه العقول من ثقافات وخبرات وأفكار هي ثروة يستفيد منها الإنسان الذي يسعى لبناء مشروع حضاري إصلاحي ناجح. 1-9-2013.jpg 

فجلسة مع شيخ كبير تجني منها حكم وخبرات هي عبارة عن خلاصة تجاربه في الحياة ينير بها طريقك وتلتمس منها الوقار والحكمة ، وتستشيره في بعض الأمور فتنطلق آراءه كشعاع من نور يضيء بها طريقك لبناء مشروعك الخاص.

وبرهة من الزمن تحاور بها عالم أو مفكر حول المدفئة يفتح لك بها آفاق المعرفة ينمي بها عقلك ويوسع مداركك ويضيف لرصيدك الثقافي والفكري كنوزًا ما كنت لتحصل عليها في سنة.

ومطالعة في سير الناجحين والعظماء في التاريخ له سحره الخاص في شحذ الهمم للمضي نحو الأمام بإرادة فولاذية لا تتزحزح وبعزيمة لا تنثني فتواصل بها صعودك ونصب عينيك هدفك الذي لا تحيد بنظرك عنه.

 

وللتفويض طريقه الفعال لتوفير الوقت والجهد بإعطائك قدرًا من الصلاحيات والسلطات للآخرين فتستعين بخبير في التقنيات التكنولوجية الحديثة مثلا فيوفر عليك الوقت والجهد أو تستفيد من إعلامي ينشر لك فكرتك أو من باحث إجتماعي لحل مشكلة ما .

 

 إن فكرة إنشاء البنوك قائمة على استثمار أموال الآخرين , بل ولجأت الكثير من الشركات الأمريكية والأوروبية لفتح مصانع لها في بعض الدول الآسيوية مثل الصين وماليزيا لاستثمار الأيادي العاملة الرخيصة .

 

والرسول صلى الله عليه وسلم استثمر عقول الصحابة وخبراتهم في بناء الدولة الإسلامية فاستثمر خبرة خالد بن الوليد في الحروب واستثمر خبرة عثمان بن عفان وعبدالرحمن بن عوف في تنمية الإقتصاد الإسلامي والصور على ذلك كثيرة .

 

إن تنوع الخبرات والثقافات البشرية هي مكسب للإنسان الذي يسعى للنجاح إذا استطاع أن يستفيد من هذه المنظومة من الخبرات والمهارات واستثمرها في بناء مشروعه الذي يحلم به.

 

ولنتأمل هذه الحكمة الجميلة (( الناجح هو الذي يستفيد من الخصال البشرية والخبرات الإنسانية التي أمامه ، فيأخذ من السياسي دهاءه وحيلته ، ومن القائد قوته ومثابرته ، ومن العالم حجته وقوة بيانه ، ومن الفيلسوف تعمقه وتحليله ،  ومن الاستاذ صبره وقوة تحمله ، ومن الأب مودته ورحمته ، ومن الأخ عطفه وتسامحه , ومن الخطيب لباقته وجرأته , ومن الديك الشجاعة ، ومن الأسد الجرأة ، ومن الجمل الصبر..))

 

*كاتب ومدرب معتمد في التنمية البشرية