ما تأخر من بدأ

مجدي محمد أحمد

28/8/2013

كم مرة تحدثت إلى نفسك قائلا : "ليتني تعلمت كيفية عمل كذا، كنت أتمنى لو أنني ذهبت لمكان كذا، ندمت أنني لم أجرب رياضة كذا أو السفر للبلد الفلانية؟"

مهما تكن هذه الأشياء، سواء درجة علمية أو شهادة أكاديمية أو رياضة بدنية أو حتى تعلم لغة جديدة، فلم يفت الأوان بعد لتبدأ. 28-8-2013.jpg

فإذا كنت تظن أنك قد كبرت على تعلم شيء جديد ففكر مرة ثانية، فالوقت في صالحك طالما تستغله وتشغله بما يفيدك، فقط اجعل أحلامك حقيقة، وتأمل في النماذج التالية من البشر الذين حققوا إنجازات عظيمة في مراحل متأخرة من أعمارهم :

    

 •لورا اليزابيث إينجلز وايلدر (Laura Elizabeth Ingalls Wilder ) الكاتبة الأميركية الشهيرة قامت بنشر أول كتبها وهي في الرابعة والستين
•بنجامين فرانكلين  Benjamin Franklin أحد مؤسسي الولايات المتحدة الأميركية قام بتوقيع إعلان الاستقلال وهو في سن السبعين
•انتخب نيلسون مانديللا Nelson Mandela  رئيسا لجنوب إفريقيا وعمره 73 عاما
•ريموند ألبرت "راي" كروك Ray Kroc  بدأ إنشاء سلسلة ماكدونالدز العالمية وهو في سن الـ 51

وفي عالمنا العربي الإسلامي، ابن الهيثم عالم الرياضيات والفلك والبصريات والذي بدأ كتابه الأشهر في علم البصريات (المناظر) وهو بسن السابعة والأربعين وأنهاه بعد عشر سنوات كاملة،
وألف الإدريسي كتابه المشهور "نزهة المشتاق في اختراق الآفاق" في علم الجغرافيا في قرابة 15 عاما كاملة!

وهذا مالك بن دينار مضرب المثل في الزهد والورع، بدأ طريق التوبة والزهد بعد سن الأربعين .

لذا لا يهم كم عمرك وما الذي فاتك، المهم أن تبدأ، وتقتنع أنه يمكنك استدراك ما فاتك، والبدء في تحقيق أحلامك.

وكان روزفلت يقول: "عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد أنه ليس باستطاعتك أن تفعلها " في إشارة إلى الإقدام واقتحام الصعاب وكسر حاجز الخوف.

ولا شك أن تعلم شيء جديد يتطلب وقتًا وصبراً ومزاجا مناسباً لتلقي هذا الجديد، لكن الأهم هو الدافع والهمة العالية والرغبة الأكيدة في التعلم.

نح جانبا هاجس "أن الوقت فات" وأنه "لم يبق في العمر متسع"، فقط اعزم على البدء في تحقيق مبتغاك، ثم تحل بالصبر واعلم أن الحياة ما هي إلا تجارب، فبتكرار التجربة والخطأ تتحقق الإنجازات.. فالإنسان يتعلم من أخطائه، فقط لا تيأس، وحاول مجددا.

وليكن مزاجك هو مزاج النجاح !! أستطيع فعل ذلك، أقدر على تعلم هذه اللغة الجديدة، سأتسلق هذه القمة في العام القادم، سأبدأ في مشروع كتابي فورا، ابدأ وعش لحظة النجاح في عقلك حتى تحققها في واقعك.

هل مازلت تشعر أنك قد كبرت سنا وأنك عاجز عن تحقيق الإنجازات؟ فكر في أكبر الناس عمرا في عالم... هل تتخيل فارق السنين بينك وبينهم؟ هل تتخيل كم من الوقت أمامك لتحقيق كل إنجازاتك المرجوة؟ فكر وابدأ وانجح.

المصدر (بتصرف):

http://ezinearticles.com/?Its-Never-Too-Late-to-Learn-Something-New&id=7952039

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83_%D8%A8%D9%86_%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D9%8A